لؤلؤة الحياة


 
الرئيسيةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الـمـــذنبــــات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لؤلؤة الحياة
المدير عام
المدير عام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 45
العمر : 33
المزاج : علمي
رقم العضوية : 2
الطاقة :
100 / 100100 / 100

الجنس :
تاريخ التسجيل : 20/01/2008

مُساهمةموضوع: الـمـــذنبــــات   الجمعة يناير 25, 2008 11:25 pm



المذنبات
المذنبات أجسام تتجول بين الكواكب

المذنبات هي أجسام جليدية تنتقل من الكواكب وبعضها يمثل جزءا من مجموعتنا الشمسية ولها حركتها المدارية حول الشمس وتأخذ حركتها المدارية هذه أبعادا متفاوتة وتختلف عن بعضها البعض في مسار مداراتها والوقت التي تحتاجه أبدا , والبعض الأخر يتداخل في مدارات الكواكب كزحل والبعض الآخر يذهب بمداره إلى أبعد من بلوتو

وعندما يكون المذنب بعيدا عن مجموعتنا الشمسية يكون صغيرا وغير مرئي , ولكن عندما يدخل في وسط المجموعة الشمسية ويصطدم بالرياح الشمسية هنا يبدأ المذنب بالتحول , ويصبح وهاجا ويظهر له ذنب أو اثنين وقد يغطي هذا الذنب نصف قطر السماء تقريبا , فيشاهد رأسه متجها إلى الشمس وذيله الوهاج في الجهة المعاكسة وهو يجوب آفاق السماء وليس للمذنب قيمة أساسية , ولا يشكل خطرا عل الأرض لأنه على مدى العصور قد صادف أن الأرض قد اعترضت مساره بدون أثر يذكر

(( مكونات المذنب ))

المذنبات وتدعى أيضا كرة الثلج المغيرة , فهي في صلبها ثلج جاف والنواة صخر غير متجانس الشكل فمثلا وجد أن النواة في مذنب هالي كان لها شكل حبة البطاطا وطولها لا يتجاوز التسعة أميال وعرضها خمسة أميال فقط
ويعتقد أن النواة رما تكونت منذ بدء الخليقة بدون تغير أو تبديل ولا تزال تحتفظ في طياتها أسرار خلق الكون
وعند اقتراب المذنب إلى وسط المجموعة الشمسية فان لهيب الشمس يبخر نواة هذا المذنب ناتجا عن الهالة والذنب - الهالة رأس المذنب – وهي كالذنب تتكون من غازات متأينة وذرات غبار
وقد وجدت السفينة الفضائية التي انطلقت لتقابل مذنب هالي بأن المادة التي تتبخر من النواة تندفع بقوة قبل أن تتبخر بشكل طبيعي وأهم ما يلفت النظر في المذنب هو الذنب نفسه , والمذنب في بعض الأحيان يكون له نبان , وربما أحدهما مكون من غبار والآخر من غاز انفصل عن النواة بانحراف بسيط وذلك ناتج عن اختلاف في درجات الضغط الإشعاعي على المادة الثابتة
وقد يكون الذنب في بعض الحالات طويلا جدا , فمثلا المذنب الذي ظهر في عام 1843 كان له ذيل يبلغ في طوله المسافة ما بين الشمس والمريخ والتي تقدر بـــ 228 مليون كيلو مترا لكن عندما يبتعد المذنب عن المجموعة الشمسية فهذا الذنب يتلاشي قليلا قليلا حتى يختفي تماما

(( مدارات المذنبات ))

لبعض المذنبات مدارات شبه دائرية وللبعض الآخر مدارات بيضاوية غير متناسقة ومثال ذلك المذنب هالي الذي يأتي من مدار خلق نبتون حتى يصل بالقرب من مدار الزهرة في محور يتقارب من المدار الفلكي للشمس والكواكب في حين تدور مجموعة المذنبات بحركة عقارب الساعة - يسمونها تباعد الشمس لأنها تقترب من الشمس كثيرا- ويعتقد أن بعض هذه المجموعات قد تلاشت وذلك بفعل حرارة الشمس القوية وبما أن المذنبات تتقاطع مساراتها مع مدارات الكواكب المعتددة فربما أثرت جاذبية هذه الكواكب على مسارات هذه المذنبات وفي الواقع أن المشتري نظرا لجاذبيته العالية قد جعل هذه المذنبات تسير في مدار دائري ولبعض المذنبات مدارات ثابتة وزمن دوري محدد فمنها تبلغ دورته خمسة سنوات والاخر عشر سنوات وغيرها 76 سنة ويغيب بعضها في مدارات مجهولة ويختفي في عمق المجموعة الشمسية اللامتناهي بسرعة مذهلة وقد ظهرت بعض المذنبات على مر الزمن وفي فترات مختلفة منها.

اكتشف تلسكوب الفضاء "هابل" مجموعة كبيرة من المذنبات الصغيرة المتبقية من تحطم المذنب "لينر" الشهر الماضي. فقد تشظى المذنب "لينر" أثناء مروره قرب الشمس في السابع والعشرين من تموز/ يوليو الماضي واعتقد بعض الفلكيين أنه اختفى تماما .
لكن بعض المراقبين في المؤسسة العلمية لتلسكوبات الفضاء في الولايات المتحدة أعادوا برمجة "هابل" بهدف البحث عن بقايا من المذنب قد تكون عالقة في الفضاء وكانت النتيجة رؤيتهم لأعداد هائلة من الأجزاء والشظايا الصغيرة، لكن المتوقع أن تختفي هذه القطع أيضا خلال الأسابيع القليلة القادمة.
يقول هال ويفر الفلكي بجامعة جونز هوبكنز إنه فوجئ عند رؤية الصورة التي عرضها "هابل"، ويضيف: أول ما خطر ببالي أن "هابل" قد فعلها ثانية! كان منظرا مدهشا ومثيرا وجميلا. ومعروف أن المذنبات تتناثر، لكنها المرة الأولى التي يتمكن فيها الفلكيون من رؤية صورة مكبرة لمشهد تحطم المذنب تحت حرارة الشمس. فحرارة الشمس تحول الثلج إلى غاز وتحطم نواة المذنب وتتكون نواة المذنب وهي الجزء المركزي فيه من خليط من الغبار والثلج، وعندما تتعرض لحرارة الشمس الشديدة يتحول الثلج إلى غاز على شكل انفجارات وتدفقات أما الجسيمات والإشعاع الشمسي فتدفع الكتلة الضخمة بعيدا عن الشمس مشكلة ذيل المذنب وتعد الملاحظات التفصيلية حول تحطم المذنبات مهمة للغاية للفلكيين لأنها تخبرهم بالكثير حول تركيبة جسم المذنب. وقد شاهد الفلكي ويفر على شاشة التلسكوب ستة مذنبات صغيرة على الأقل، كانت متجمعة في مقدمة سيل من الغبار.
وتقول كاري ليسي الباحثة المساعدة في المؤسسة: دهشتي كانت ستصير أكبر لو أن التلسكوب "هابل" لم يكتشف أجزاء للمذنب "لينر"، فقد كان تشظي المذنب عنيفا وسريعا جدا لدرجة لا يمكن معها أن يكون قد تبخر بالكامل، كيف يمكن أن تسحق شيئا بحجم جبل؟ ويعتقد بعض الفلكيين أن هذه هي الزيارة الأولى للمذنب "لينر" إلى نظامنا الشمسي الداخلي، وأنه ولد على بعد سنة ضوئية واحدة أي عشرة تريليونات كيلومتر بينما يعتقد فلكيون آخرون أن "لينر" قد يكون قطعة هشة من مذنب ضخم آخر زار الأرض قبل أكثر من عشرة ملايين عام




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3elme.ahlamontada.com/portal.htm
LOLO91
لؤلؤ نشيط
لؤلؤ نشيط
avatar

انثى
عدد الرسائل : 34
العمر : 26
رقم العضوية : 5
الطاقة :
32 / 10032 / 100

الدولة :
الجنس :
تاريخ التسجيل : 29/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الـمـــذنبــــات   الأربعاء يناير 30, 2008 11:59 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3elme.ahlamontada.com/index.htm
امال المستقبل
مشرف قسم التربية الخاصة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 9
العمر : 30
رقم العضوية : 3
الطاقة :
40 / 10040 / 100

الجنس :
تاريخ التسجيل : 22/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الـمـــذنبــــات   السبت مارس 29, 2008 7:20 pm

شكرا على الموضوع المفيد والرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3elme.ahlamontada.com/index.htm
 
الـمـــذنبــــات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لؤلؤة الحياة :: علوم الارض :: علوم الفضاء والفلك-
انتقل الى: